القائمة الرئيسية

الصفحات

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 105 مترجمة Kuruluş Osman 105


مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 105 مترجمة المرجو الضغط على الاعلانات بعد المشاهدة 

Kuruluş Osman 105









 زيدان خارج الريال رسميا.. استرجوا لحظات لا تنسى له كمدرب للملكي!

"لقد فاز بلقب كل (19) مباراة. إنه نعمة من السماء. نرجو أن يكون معنا لفترة طويلة. دعهم ينتقدون ويقولون ما يريدون، ونحن سنواصل الفوز بالألقاب».
كلمات فلورنتينو بيريز تمثل كل مشجع مدريدي يعرف قدر زيدان وكيف أنه نعمة كبيرة للريال كونه يدرك قيمة و قدر الفريق الذي يمثله ويعرف متطلباته، يريد أن ينجح دائما أو يقاتل على الأقل على كل لقب ، زيدان أدار الريال في (263) مباراة كمدربٍ لريال مدريد، فاز في (172) مباراة سجل فيهم الفريق (420) هدف وحقق (11) لقب بمعدل رهيب كمدرب لفريق كبير، حقق كل لقب نافس عليه ماعدا كأس الملك ، وثلاثية الابطال تظل أعظم إنجازاته الخالدة مع الفريق..


هو غير محظوظ ، ومهما انتقدته مسبقا واختلفت معه سأكرر أنه غير محظوظ ، هو مجتهد جدا فنيا وكان من الأفضل في التحضير للقاءات الكبيرة واقتناص التفاصيل ، أفضل من أستغل إرثه في النادي ، فاز باحترام اللاعبين وجعل أحد أصعب غرف الملابس في العالم كله تخضع لكلمته ، ارتكب أخطاء مثله مثل الجميع ، لكنه قدم للريال أكثر من الجميع كلاعب ومدرب لذلك سيظل ذكرى جميلة لكل مشجع مدريدي ، هو صاحب الإرث الذي لا يستطيع أحد التشكيك به ابدا..


زيدان كان المسكن الذي عاش عليه بيريز لتصحيح أخطاءه وكانت نتائجه أعلى مما توقع الجميع ، كان بيريز غير متقبل لفكرة مواجهة الحقيقة وحاجته لبناء مشروع جديد، وكان خضوع زيدان في كل مرة قاتل بسبب فكرة العمل في بيئة خاطئة وبقرارات كارثية رغم أنه حاول أن ينجح رغم كل العقبات .
نجح في التقليل من حجم الكارثة التي يعيشها الفريق على مستوى الأسماء والاستقدامات لكن بقاءه كان صعب جداً كون أن المرحلة القادمة ليست مرحلته وكان لابد للريال أن يواجه الواقع ويبدأ حقبة جديدة بطموحات جديدة،
كنت أتمنى أن تكون نهاية حقبة زيدان بأفضل شكل ممكن، لكن أيا كانت النهاية فحكاية زيدان هي الأفضل من حيث التفاصيل في كل روايات كرة القدم في مدريد..